بسمه تباركت أسماؤه
قال الامام الصادق علیه السلام "اذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمة لا يسدها شيء الى يوم القيامة"

ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ رحيل العلامة المحقق آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي (طاب ثراه)،
بعد عمر زاخر بالعطاء في ميادين العلم ، تأليفا وتحقيقا وتعميقا لأسس الشريعة ، ودفاعا عن ثوابتها وأصالتها. إنّ فقد سماحته الذي كان من خيرة العلماء ومن المفكرين المخلصين والمحققين البارعين ، لخسارة كبيرة.
وإنّنا نعزي صاحب العصر والزمان و الحوزات العلمیة فی النجف الاشرف و القم المقدسة و کذلک أمتنا الإسلامية والشیعة و الشعب اللبناني العزيز ، سيما العلماء والفضلاء وطلاب الحوزات العلمية في جبل عامل الأشم ، وذويه الكرام وعموم محبيه بهذا المصاب الجلل، ونسأل الله تبارك وتعالى للفقيد السعيد علوّ الدرجات،  وأن يحشره مع أجداده وساداته محمد وآل محمد ، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان . 
إنا لله وإنا إليه راجعون ، ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم